الرئيسية / مقالات و مقابلات / مقالات / خدمات المشاهدة المباشرة والقادمون الجدد

خدمات المشاهدة المباشرة والقادمون الجدد

عام جديد يمضي و تتغير الكثير من الأشياء معه، سوق المشاهدة المباشرة يظل يتغير باستمرار ويؤثر بشكل قوي على الصناعة. عالم الأنمي أخذ بالتغير بشكل واضح بسببها وسيستمر هذا التغير بالاستمرار طالما استمرت، ليس هذا فحسب بل سيتغير سوق الترفيه بشكل كبير عما قريب.

سنستعرض في هذا المقال خدمات المشاهدة المباشرة والأمور التي طرأت خلال العام الماضي و ماذا سيحدث في المستقبل نتيجة لذلك.. فلنبدأ.

Funimation VS. Crunchyroll

لطالما كانت فونيميشن لاعبًا رئيسيًا في سوق المشاهدة المباشرة في أمريكا، فهي إلى جانب كرانشي رول تعتبران هما المسيطران على سوق الأنمي. فونيميشن التي تأسست عام 1994 كانت تقوم في البداية بدبلجة أعمال الأنمي وعرض الأفلام في السينما المحلية لتصل أخيرًا إلى سوق المشاهدة المباشرة بعرض الأنمي عبر الانترنت. الشركة عانت في السنوات الأخيرة من بعض المشاكل دفعتها إلى عقد شراكة في 2016 مع كرانشي رول، حيث تقوم الأخيرة بعرض الأعمال التي تملكها فونيميشن عبر خدمتها في حين تركز فونيميشن على الدبلجة والعرض السينمائي. إلا أن الأمور لم تسر كما يجب، فبعد سنتين فقط أعلنت الشركتان عن إلغاء التعاون بينهما، وستبدأ الشركتان بتقسيم الحقوق بدءًا من العام 2019.

شركة سوني للترفيه استحوذت على فونيميشن ما جعلها في موقف قوي خصوصًا وأن الشركة لديها القدرة والتقنيات اللازمة في هذا المجال، الأمر المهم هو ما ذكره السيد جين فوكوناغا و هو أن الشركة تخطط بالفعل للتوسع في السوق العالمي، و هذا الأمر لم يعجب كرانشي رول بالتحديد التي حاولت أن تبقي على فونيميشن خارج إطار السوق العالمي.

حتى الآن لا نعلم خطط فونيميشن في التوسع العالمي أو الموعد، خصوصًا و أن الشركة منذ تأسيسها محصورة فقط على كندا وأمريكا الشمالية. الأمور ستزداد إثارة عندما تقدم فونيميشن على تلك الخطوة بعد احتكار كرانشي رول لهذا الأمر. نتمنى أن يكون ذلك في القريب العاجل.

نتفليكس

في تصريح لمسؤولة محتوى الأسرة والطفل في نتفليكس، ذكرت بأن 60% من المشتركين يشاهدون محتوى الأطفال. تركيز نتفليكس على محتوى الأطفال والأنميشن سيزداد بشكل كبير لأسباب تجارية، محتوى الانميشن في نتفليكس يجذب أعداد كبيرة من المتابعين وهذا ما يجعلها تستثمر فيه بشكل جدي.

محتوى الأنمي في نتفليكس في 2018 حقق نجاحًا باهرًا، شاهدنا ولأول مرة محتوىً أصليًا من نتفليكس مثل B و ريتسكو، كما عرض و لأول مرة عمل أنمي خارجي بالتزامن مع اليابان (و لم تتكرر حتى الآن). للأسف بأن أعمال نتفليكس في 2019 لن تكون ذات مستوى عال مثل ما حصل في 2018 و هذا أمر متوقع كون نتفليكس على موعد مع معركة حامية الوطيس نهاية هذا العام. الشبكة قامت بتعاقدات هائلة في عالم الأنميشن للظفر بالعديد من الأعمال الأصلية من مبدعين مختلفين استعدادًا للمعارك الطاحنة في السنوات القادمة، وبالتحديد أمام شبكة ديزني الجديدة. ديزني ستكون هي الشركة التي تهدد عرش نتفليكس، لديها القوة والمحتوى الشهير جدًا، فضلًا عن سوق متعطش لكل أعمالها وقنوات تعرض محتواها ليل نهار، نتفليكس تعد العدة منذ الآن لتلك المواجهة بأعمال جديدة سيتم نشرها خلال السنوات القادمة.

القادمون الجدد

شركة أبل ستعلن قريبًا عن خدمتها الجديدة للمشاهدة المباشرة، ديزني تحضر أيضًا لخدمتها التي ستطلقها في نهاية هذا العام، وارنر بروس أيضًا سيكون لها تواجد في هذا السوق. كذلك شركات المانجا بدأت بالتحرك عالميًا وبعضها سيتواجد في منطقتنا قريبًا.

هذا العام سيكون بداية تاريخ جديد لصراع طويل، بداية معارك طاحنة بين الشركات الكبرى، بداية حرب جديدة في سوق يسيل له اللعاب. نتفليكس هي المهيمنة على السوق حاليًا، لكنها وبلا شك ترى الخطر الحقيقي في خدمة ديزني الجديدة، محتوى ديزني يجذب الكثير من المشتركين الموجودين لدى نتفليكس، وهذا الأمر سيشكل تحديًا كبيرًا أمامها للحفاظ على جمهورها. أيضًا لا ننسى أبل، هل ستقوم بتغيير معطيات السوق كما تفعلها دائمًا، أم ستكون كبوة أخرى أشد قسوة من كبوة خرائطها قبل 5 سنوات.

للننتظر ونرى من القادم الجديد.

عن Jaku

الأنمي للمتعة