الرئيسية / أنمي ياباني / بعد وفاة تاكاهاتا.. سوزوكي يكشف عن المشاكل التي واجهت جيبلي بسبب التعامل الصعب مع تاكاهاتا

بعد وفاة تاكاهاتا.. سوزوكي يكشف عن المشاكل التي واجهت جيبلي بسبب التعامل الصعب مع تاكاهاتا

كشف المنتج توشيو سوزوكي المُنتج الرئيسي في استديو جيبلي خلال كتابه الأخير عن جانب آخر من الراحل ايزاو تاكاهاتا، سوزوكي تحدث في كتابه The Ghibli Textbook #19: The Tale of the Princess Kaguya عن المشاكل الكثيرة التي حدثت لفلم الأميرة كاغويا، حيث ذكر بأنه من الصعب العمل تاكاهاتا حيث كان دائمًا ما يصرخ في وجع العاملين و أن طلباته كانت كانت سببًا مباشرًا في موت مصمم الشخصيات يوشيفومي كوندو.

سوزوكي وصف تاكاهاتا بأنه شخص ينشد الكمال في كل شيء في عمله حتى لو تطلب الأمر “تدمير العديد من الناس”، السيد كوندو مصمم الشخصيات و مشرف الرسوم في فلم قبر اليراعات كان أحد أولئك الأشخاص، سوزوكي زار كوندو في مدينة سينداي بعد أن انتهى من فلم همس القلب و ظلا يتحدثان لمدة ساعتين حيث أخبر كوندو سوزوكي بأن تاكاهاتا “حاول قتله” و أن مجرد التفكير في تاكاهاتا تجعل كوندو يرتعش.

السيد كوندو توفي عام 1998 عن عمر 47 عامًا بعد أن عمل على فلم الأميرة مونونوكي، سوزوكي وميازاكي وتاكاهاتا و رسام آخر عرفه سوزوكي بـ”اس-سان” حضروا جميعًا مراسم حرق كوندو، اس-سان عام مع تاكاهاتا و ميازاكي منذ أن كانو في استديو توي انميشن، وقال سوزوكي بأن اس-سان صرخ أثناء حرق الجثة “لقد كان باكو-سان هو من قتل كون-شان، أليس كذلك؟” خيم السكوت أرجاء الغرفة بينما أومأ تاكاهاتا رأسه بهدوء.

السيد تاكاشي نيتا الذي عمل كممندوب لشركة شينشيوشا في فلم قبر اليراعات ذكر للسيد سوزوكي بأنه عمل مع العديد من الكتاب مثل سيشو ماتسوموتو و رينزوبورو شيباتا و كوبي أبي حيث قال بأنهم يبدون طبيعيون مقارنة بتاكاهاتا، سوزوكي وصف السيد تاكاهاتا أيضًا بأنه لم يشكر أحدًا من العاملين في جيبلي على عملهم.

المصدر.

عن Jaku

الأنمي للمتعة