الرئيسية / أنمي ياباني / لِمَ لا تُستخدم العلامات التجارية في الأنمي ؟

لِمَ لا تُستخدم العلامات التجارية في الأنمي ؟

جيرمي يسأل:

            ” هل يخاف ناشرو المانغا و موزعو الأنمي من أن تُرفع دعوى قضائية ضدهم بسبب استعمالهم لعلامة تجارية؟ خلال سنين من مشاهدتي لعديد من الأنميات، لم أشاهد أبدًا أية علامة تجارية حقيقية. في العادة يغيرون الاسم فحسب. في أنمي “Freezing” على سبيل المثال استخدموا Burger Queen بدلًا من Burger King. إن كنت أمتلك Burger King كنت سأسمح باستخدام علامتي التجارية مجانًا. رؤية منتجي في المانغا قد يغري القارئ لشراء ووبر. “

هذا ليس في الأنمي فقط، كل أنواع الترفيه البصري المتحرك تحتاج لترخيص العلامات التجارية قبل عرضها أو نشرها بأي صيغة. العلامة التجارية (والتي تختلف عن حقوق النشر) تتضمن اسمًا أو شعارًا لشركة ما. قد تكون لاحظت علامة  ™ او  ® صغيرة بجانب شعار أو اسم علامة تجارية ما، ™ تعني علامة تجارية (اختصار لـtrademark) و ® تعني علامة تجارية مسجلة (registered trademark). كلاهما محمي قانونيًا في أمريكا الشمالية والعديد من الدول الأخرى (إضافة لليابان). العلامات التجارية المسجلة تسجل في مكتب حكومي مخصص لها وتتمتع بحماية قانونية إضافية.

من المفترض أن تكون العلامات التجارية فريدة، ولا يمكن أن تكون مشابهة لأسماء عامة أو مصطلحات ورموز شائعة. وتعتبر نوعًا من الملكية الفكرية، واستخدامها بدون إذن قد يعرضك لدعوى قضائية. قد تكون العلامات التجارية محلية أو عالمية، على حسب كيفية تسجيلها. أغلب الأسماء التجارية التي نعرفها جميعًا والمشهورة في اليابان أيضًا هي علامات مسجلة عالميًا.

يكره الكثير من المخرجين استخدام أسماء علامات مزيفة في أعمالهم. مشاهدة شخصية ما وهي تأخذ رشفة من مشروب مكتوب عليها “صودا” أو “بيف كولا” أو شيء مزيف مشابه يعتبر مشتتًا جدًا، وتخرج المشاهدين من جو الفيلم. هذا لا يشبه اتصال الشخصية برقم هاتف يبدأ بـ 555. إنها إشارة حمراء كبيرة تومض للجمهور قائلة “ما تشاهده الآن مزيف جدًا”. لذا يستخدمون شعارات منتجات حقيقية، ويضعون أسمائها في الحوار متى ما كان ذلك ممكنًا. في النهاية هكذا يعيش الناس في الحياة الحقيقية.

في استوديوهات التلفاز والأفلام الكبيرة، يكون هناك قسم كامل مخصص للتراخيص، يقومون أولًا بفحص كل مشهد من كل برنامج تلفازي وفيلم ينتجه الاستوديو، يبحثون عن العلامات التجارية، الملصقات والأعمال الفنية المحمية بحقوق النشر في الخلفية، وأي شيء مشابه قد يقود لمشكلة قانونية. ويجب عليهم البحث والتواصل مع كل مالك لهذه العلامات التجارية وطلب ترخيص لاستخدامها. اعتمادًا على المشروع، قد يكون هذا عملًا مجهدًا. حتى ملصق في خلفية مشهد ما لم يتم ترخيصه قد يسبب دعوى قضائية.

لا مشكلة لدى أغلب الشركات باستخدام أسمائها وشعاراتها مالم يتم تصويرها بصورة سيئة، في الحقيقة قد يدفع الكثير بسرور لعرض منتجاتهم في المشاهد. الأغلب سيطلب على الأقل نسخة من السيناريو ليعلموا ما هو المشهد الذي ستعرض فيه علامتهم. كمثال، لن يريد أحد أن ترتبط علامتهم بمشهد سرقة مسلحة. (الأعمال الفنية المحمية بحقوق الملكية يجب أن ترخص ويدفع لأجلها، ولكن هذا شيء مختلف) إذا لم يكن ممكنًا ترخيص شيء ما، يجب إعادة تصوير المشهد أو أن تغير العلامة التجارية/الشعار/العمل الفني باستخدام الحاسوب. كل هذا يأخذ الوقت والجهد، ولكنه شيء طبيعي في نظام هوليوود.

ولكن الأنمي ينتج بسرعة (بشكل سيء السمعة) ولا يوجد الوقت الكافي لكل هذه التراخيص قبل أن يعرض شيء ما. بالإضافة إلى أن الأنمي مرسوم، لذا المحافظة على الواقعية ليس شرطًا. قد يأتي المخرج بمحاكاة ساخرة أو يعيد تسمية مطعم مشهور، وبينما قد يجعل هذا بعض المشاهدين يضحكون، لن يشتت أحدٌ بشكل كبير. فهو ليس مزيفًا أكثر من وجود كل شخصية على الشاشة.

في الثمانينات والتسعينات، كانت شركات الأنمي لا تهتم بانتهاك حقوق علامة ما، ولكن مع نضوج الصناعة أصبح هذا أقل قبولًا، ولم يعد يريد أحد أخذ المخاطرة خصوصًا أن التوزيع الدولي أصبح جزءًا مهمًا في الصناعة. ولذا نجد مطاعم مثل واكدونالدز و سودو بكس، و 6-11 و زوجل والعديد والعديد.

هل هناك أسماء مزيفة ممتعة شاهدتها من قبل؟ شاركها في التعليقات.

 

عن Osamah Al-Ameri