الرئيسية / مقالات و مقابلات / مقالات / إجابات انسرمان / ميزانيات الأنمي مقارنة بالأنميشن الأمريكي

ميزانيات الأنمي مقارنة بالأنميشن الأمريكي

“Allan” يسأل :

أقرأ عادةً أن الأنمي يكلف إنتاجه مبلغًا أقل بكثير من الأنميشن الغربي. بالطبع هذا منطقي إذا قارنّا أنمي تلفازي عادي بفلم غربي ينتجه كبار المنتجين كديزني وبيكسار. لكنني أشعر بالفضول حينما أقارن أنمي بأنميشن أمريكي تلفازي مثل “The Simpsons” و “King of the hill” وكل كارتون أنتجته Nickelodeon بدءًا من التسعينات. كم يكلف الأنمي العادي مقارنة بمسلسل كهذا؟

حتى مقارنة بهذه المسلسلات، فإن الأنمي ميزانيته أقل بكثير. مسلسلات الأنميشن الثنائي الأبعاد الأمريكية العادية مثل The Simpsons أو برامج Nickelodeon قد تكلف مبلغًا كبيرًا، عادةً 1-2 مليون دولار للحلقة. وقيمة إنتاج الحلقة ستزيد كلما زادت مدتها لأن أغلب الطاقم المبدع لديه مشكلة في الأجور كل موسم. الحلقات الأخيرة من The Simpsons تكلف 5 مليون دولار للحلقة ولأن البرنامج لم يعد مربحًا تحاول Fox بيأس مناقشة عقود الطاقم. لم يتصور أحد أن يستمر عرض البرنامج لمدة عشرين سنة.

من جهة أخرى، عروض تلفاز الكيابل مثل Avatar: The Last Airbender and Invader Zim تقدر تكلفتها بأكثر من مليون دولار بقليل للحلقة، أما الأعمال منخفضة التكلفة قد تكلف ما بين 350 إلى 500 ألف دولار للحلقة، هذا ليس رخيصًا.

الأنمي يكلف أقل بكثير فأنمي بإنتاج اعتيادي قد يكلف حوالي 125 ألف دولار للحلقة. قد تكلف حلقة بإنتاج ممتاز 300 ألف دولار، رغم أن هذا نادر. ميزانيات الأنمي لا تعرض على العامة، لكن هذا هو المستوى العام.

أين تذهب الأموال الفائضة في أمريكا؟ غالبًا لدفع الرواتب. الرسامون في أمريكا ليسوا أغنياء، لكنهم يعتبرون في الطبقة المتوسطة، ويميلون للاستفادة من أي استوديو يكونون فيه. الرواتب المنخفضة جدًا في عالم الأنمي لا تجدي نفعًا هنا؛ لن تجد رسام يرغب في العمل لأجل القليل، وهذا ليس من شأن الحكومة أو الاتحاد (اتحاد العمال).

الفرق يصبح أكبر بكثير حينما نتحدث عن الأفلام، فلا يوجد الكثير من أعمال الأنميشن الثنائية الأبعاد المنخفضة التكلفة من الجانب الأمريكي هذه الأيام، لكن هناك مرجعين نستطيع استخدامهما؛ Powerpuff Girls الذي أنتج سنة 2002 بميزانية تصل إلى 11 مليون دولار و Beavis and Butthead الذي أنتج سنة 1996 بميزانية تقدر بـ 12 مليون دولار. إذا قارناهم بأنميات متوسطة مثل The Sky Crawlers الذي أخرجه مامورو أوشي و Millennium Actress الذي أخرجه ساتوشي كون، فإن الأول كانت ميزانيته 2.6 مليون دولار فحسب أما الثاني فلم يكلف سوى 120 مليون ين والتي تساوي أكثر من مليون دولار بقليل هذه الأيام.

لكن الأنمي أحيانًا يصبح مكلفًا. الميزانية المعلنة لفلم The Wind Rises كانت 30 مليون دولار، و The Tale of Princess Kaguya المشهور بجدوله الإنتاجي السيئ ذو العشر سنوات كلف أكثر من ذلك. وأيضًا في سنة 1987 كلف Akiraa  رقمًا قياسيًا بعملة تلك الأيام بميزانية تقدر بـ 1.1 مليار ين ما يساوي اليوم 10.6 مليون دولار. لكن الأفلام المكلفة لا نجدها كثيرًا. ولأن استوديو جيبلي لا ينتج أفلام جديدة حاليًا، عدد هذه المشاريع – المكلفة – سيقل بشكل ملحوظ.

الأنمي يعتبر رخيصًا حتى لو قارنته بمشاريع من نفس الفئة في أمريكا. الأمور تسير هكذا. وحتى اللحظة التي تزيد فيها هذه الميزانيات بطريقة ما، فإن زيادة رواتب الرسامين أمر مشكوك فيه.

 

المصدر: How Do Anime Budgets Compare to American Animation Budgets?

عن Osamah Al-Ameri