الرئيسية / مقالات و مقابلات / مقالات / إجابات انسرمان / لماذا لا تقوم نتفليكس بعرض الأنمي بشكل متزامن مع اليابان؟

لماذا لا تقوم نتفليكس بعرض الأنمي بشكل متزامن مع اليابان؟

ألكسيندر يسأل:

مؤخرًا هنالك العديد من الناس الذين أصبحوا يتذمرون من خدمات المشاهدة المباشرة مثل أمازون و نتفليكس اللتان لا تقومان بعرض الأنمي بشكل أسبوعي، هذا الأمر يجعل العديد من الناس يتجهون إلى المشاهدة عن طريق مواقع القرصنة الغير قانونية بدلًا من انتظار الأنمي على تلك الخدمة، لماذا تقوم تلك الخدمات بفعل ذلك مع أنه يضر بأرباحها؟.

متابعو الأنمي أصبحوا مدللين من خلال توفير الأنميات في نفس وقت عرضها في اليابان، عندما تستحوذ خدمة بث مباشر على أحد الأنميات ذائعة الصيت و يتوقع لها إقبالًا كبيرًا فإنها بذلك تحاول أن تجذب متابعي الأنمي إليها في حين أن بعض متابعي الأنمي ينتقلون إلى مشاهدة العمل عن طريق فرق الفان سوب حتى و إن كان الأنمي سيتوفر بعد بضعة أشهر مثل ما تقوم نتفليكس في خدمتها، إلا أن المتابعين لا يطيقون الانتظار طوال هذه المدة (أمازون حاليًا تقوم بعض الأنمي بشكل متزامن مع اليابان).

بالنسبة لمعظم الأنميات فإن التزامن ضروري جدًا لكونه يصدر بشكل أسرع، المعجبون “الهاردكور” دائمًا ما يحاولون العثور على تورنت أو موقع مشاهد غير قانوني، إلا أن التزامن في الإصدار مع اليابان عبر خدمات المشاهدة شكَّل سوقًا جديدة التقى فيها العرض مع الطلب و سمح للخدمات القانونية بالازدهار و بالتالي دخلت تلك الأموال إلى صناعة الأنمي مجددًا.

لكن شبكة نتفليكس مختلفة، نتفليكس لا يهمها “تزامن” أعمال الأنمي بتاتًا، هم يأخذون حقوق أعمال يعتقدون بأنها تناسب الجمهور العام على الأغلب، مثلما تفعل شبكة Cartoon Network و Adult Swim، و هذا يعني أنه عندما يتم إصدار عمل جديد فإنها تريد أن تقوم بالتسويق له لكي يكسب المزيد من الاهتمام قبل نشره، سيكون لديهم حلقات استعراضية متوفرة من أجل النقاد، سيكون لديهم العديد من البيانات الصحفية، و اعتمادًا على مدى “ضخامة” العمل فإنه ربما يقومون بعمل إعلانات دعائية، كل تلك الأمور تستغرق وقتًا و كذلك الحصول على الاحتياجات اللازمة لها، و من ناحية تاريخية فإن اليابان كانت سيئة حقًا في ما يتعلق بتوفير الأشياء اللازمة في وقت مبكر، كما أن نتفليكس تقوم دائمًا توفير العرض بالترجمة والدبلجة للعديد من اللغات (لأي منطقة تتوفر فيها الحقوق)، و قد يبدو بأنه من الممكن أن يتم القيام بتلك الأشياء في وقت واحد، إلا أن حدوث ذلك عادة يتم بشكل فوضوي و مكلف، فلذلك بعد الانتهاء من أخذ العرض يتم القيام بكل تلك الأشياء.

في الحقيقة، أليس من الصواب أن يتم التخلي عن بضعة آلاف من الهاردكور الذين انتقلوا إلى استخدام مواقع القرصنة في مقابل أعداد أكبر بكثير ستكون نتفليكس قادرة على تسويق العمل لهم بشكل صحيح؟ معظم الاهتمام في الأعمال الجديدة يحدث عندما يكون ذلك هو “العرض الأول” ما يعني بأن ذلك العمل لم يتم عرضه إطلاقًا في تلك المنطقة، و بالتالي فإنهم عندما يقومون بعرض العمل بشكل أسبوعي فإنهم بحاجة إلى العديد من الأجزاء التي يستطيعون من خلالها أن يقوموا بالعملية التسويقية كما يجب (عادة يحتاجون 5-6 حلقات للعرض الأول من المسلسل) و عندها ستكون متأخرًا لأن متابعي الأنمي الهاردكور لن يستطيعوا الانتظار، علاوة على ذلك فإن تجربة نتفليكس يتم الاهتمام بها بعناية، هدف نتفليكس ليس جذب المزيد من المتابعين بل بجعل المتابعين الحاليين يقضون أوقاتًا أطول في المشاهدة و يتم ذلك من خلال توفير السلسلة كاملة من العمل دفعة واحدة.

نتفليكس لا تأخذ القرصنة على محمل الجد على الرغم من أن لديها عدد هائل من الموارد التي تستطيع من خلالها أن تحاربها، هم ليسوا مثل ناشري الأنمي، في رأيي (الكاتب) أعتقد بأن أؤلئك الذين الذين يقومون بترجمة أو توزيع الأنميات التي تمتلكها نتفليكس بطرق غير قانونية معرضين لخطر الدخول في مشاكل قانونية أكثر من الأنميات الأخرى، لكنهم لم يقومو بأن عمل حتى الآن ضد قرصنة الأعمال الحصرية، الحال ينطبق على أمازون كذلك، لديها العديد من الموارد المالية والقانونية لردع أي شخص يعتقدون بأنه يُشكل خطرًا على أعمالهم، في شهر مايو الماضي قامت نتفليكس وأمازون وهولو بالإضافة إلى استديوهات أخرى كبيرة بالإعلان عن مبادرة جديدة لمكافحة القرصنة تدعى ACE (التحالف من أجل الإبداع والترفيه- Alliance for Creativity and Entertainment) و بحصول نتفليكس وأمازون على حقوق العديد من عناوين الأنمي الحصرية فإن ذلك يعني بأن الأنمي سيقع ضمن إطار مبادرة هوليود لمكافحة القرصة للمرة الأولى. فقط فكر بالأمر.

المصدر.

عن Jaku

الأنمي للمتعة