الرئيسية / مقالات و مقابلات / مقالات / إجابات انسرمان / هل يستطيع المانجاكا أن يتحكم في حلقات الفلر؟

هل يستطيع المانجاكا أن يتحكم في حلقات الفلر؟

كريستوفر يسأل:

يشترك متابعو الأنمي في رأيهم بأن مشاهد/ حلقات/ أركات الفلر غير محبوبة، مثل ما يحدث من تمطيط الأحداث في ون بيس، أو انقطاع القصة فجأة في المنتصف و الدخول في فلر كما في بليش، هل يستطيع أودا أو كوبو أو المانجاكا الآخرين من التحكم في قصة الأنمي و فمحتوى الفلر؟ هل يتم إعطاء المنتجين الحرية كاملة و السماح لهم بفعل ما يريدون في الأنمي؟ أم يجب على المنتجين أن يقومو بمراجعة الفلر مع المؤلفين من أجل الموافقة عليه؟.

المانجاكا بشكل عام لا يشاركون بشكل كبير في الأنمي، و في غالب الأحيان لا يشاركون على الإطلاق، و بكونهم “مؤلفون أصليون” فإنهم قانونيًا لديهم السلطة في اتخاذ القرارات التجارية التي تتعلق باقتباس أعمالهم، كما أنهم يستطيعون وضع طلبات واسعة لفريق الأنمي، لكنهم في العادة يظلون معزولين.

عادةً ما يكون المانجاكا منهمكون في عمل المانجا خاصتهم، ليس لديهم الوقت للإشراف على الحوارات أو اختيار التصاميم أو رسم الستوري بورد، إنهم مشغولون جدًا في كتابة ورسم المانجا بأنفسهم، و معظم المحررون والمدراء يُفضلون البقاء بهذه الطريقة، و كذلك المانجاكا يفضلون البقاء على عمل المانجا خاصتهم، عادة ما يكونون مشغولين في العمل من أجل موعد التسليم النهائي و لا يعرفون شيئًا عن صناعة الأنمي فضلًا عن أن يعملوا فيها، و في الواقع كانت هنالك العديد من المحاولات التي قام بها المانجاكا عبر الزمن والتي نجحت فقط في إزعاج العاملين على الأنمي.

معظم الوقت يكون المانجاكا في مكان معزول عن عالم الأنمي، حصول المانجا على أنمي مقتبس هو شرف كبير للمانجا بالطبع، و ذلك يعني بأن المانجا ستصبح أكثر شهرة وشعبية، و يهدف إنتاج الأنمي في النهاية إلى الترويج للمانجا والتي سيتم بيع الكثير منها.

في حالات كهذه فإن المانجاكا غالبًا ما يقابل المخرج و يعطيه حرية التصرف لوضع إبداعاته، و قد يعطيه بعض الأمور الهامة أو بعض رغباته قبل بدأ الإنتاج (مثلما حدث في هنتر 1999 عندما قابل توغاشي المخرج فوروهاشي و أبدى رغبته في صنع فلر في وسط اختبار الصيادين و كان ذلك ما يسمى أرك السفينة، أيضًا في شيرو باكو عندما قام المخرج بمقابلة المانجاكا من أجل اتخاذ القرار المناسب حول النهاية المختلفة عن المانجا)، لكن بشكل عام سيكونون سعداء من أجل إفساح المجال لهم.

أما في حالات المانجاكا الناجحين جدًا مثل كيشيموتو مؤلف ناروتو أو أراكاوا مؤلفة الكيميائي المعدني فإنه من الممكن أن يكون هنالك تواصل بين المؤلف و بين العاملين، المانجاكا نادرًا ما يمتلك من الوقت ما يكفي لكي يشرف على كل نقطة في القصة كما أنه ليس على اتصال مستمر مع العاملين، لكن إذا كان هنالك سؤال أو يريد العاملون أن يعرفوا مسار القصة في المستقبل فإنه من الممكن أن يلتقوا من أجل كتابة القصة بشكل أفضل، المانجاكا الناجحون جدًا يميلون في العادة إلى المزيد من السيطرة على العمل، خصوصًا إذا لم يقوموا بالاهتمام باقتباس أحد أعمالهم السابقة في مسيرتهم، لكن يجب عليهم أن يكونوا حذرين لكي لا ينتهي بهم المطاف بإزعاج طاقم العمل.

في النهاية فإن كتابة حلقات الفلر عبارة عن كسب الوقت للأنمي من أجل أن تتقدم القصة أكثر، و عادة ما تُترك الكتابة لطاقم الأنمي، المانجاكا ببساطة لا يملكون الوقت الكافي لكتابة العديد من أجزاء القصة في نفس الوقت، و مع ذلك فإن حلقات الفلر من مصلحة المانجا حتى و إن لم تعجب الجمهور، الأنمي يستمر عرضه لفترة أطول والناس تتحدث عنه لمدة أطول والمعجبون يبقى اهتمامهم بالعمل مستمرًا، وبالتالي تزداد مبيعات المانجا و السلع لفترة أطول، و إذا بقي العمل أمام أعين الجمهور لفترة طويلة كفاية فإنه من الممكن أن يتحول العمل إلى جزء من الثقافة الشعبية و استطاع العمل أن يجني أرباحًا للمانجاكا لسنين طويلة.

عن Jaku

الأنمي للمتعة